أكدت وزارة الداخلية في بلاغ لها اليوم الاثنين انه إثر تعرّض امرأة بجهة سيدي حسين ولاية تونس إلى سرقة منزلها والاستيلاء من داخله على جهاز حاسوب محمول و04 هواتف جوّالة وكاميرا تصوير رقميّة، تمكّنت الوحدات الأمنيّة التّابعة لمنطقة الأمن الوطني بسيدي حسين من حصر الشّبهة في عدد من الأشخاص من ذوي السّوابق العدليّة في مجال السّرقات ومداهمة منازلهم بعد مراجعة النّيابة العموميّة والقبض على شخصين (صادر في شأن كلّ منهما منشوري تفتيش) وحجز جملة من المسروق (جهاز حاسوب محمول وقارورة غاز منزليّة وجهاز استقبال).

وبالتّحري معهما، اعترفا بتورّطهما في عمليّة السّرقة المذكورة بمشاركة شخصين آخرين (توليّا التّفريط في المسروق بالبيع)، كما اعترفا بتورّطهما في عدد من السّرقات الأخرى المماثلة، إلى جانب ارتكابهما عمليّتي سلب تحت طائلة التّهديد بواسطة سلاح أبيض.