أفاد رئيس الهيئة الجهوية للهلال الأحمر التونسي بمدنين منجي سليم الخميس، أنه بعد قرار غلق مركز ايواء المهاجرين بمدنين اليوم الخميس، سيقع تحويل المهاجرين المقيمين بالمركز الى منازل ستخصص لاقامتهم في عدد من مدن ولاية مدنين والجهات المجاورة.


وأوضح سليم في تصريح ل-(وات)، أن دفعة أولى من 100 مهاجر من المقيمين بمركز ايواء المهاجرين، ستنتقل في غضون الايام القادمة الى منازل تم اكتراؤها بمدينة مدنين، على أن يتم تحويل باقي المهاجرين المقدر عددهم ب 110 أشخاص الى السكن في منازل أخرى مستأجرة لفائدتهم بمدن ولاية مدنين وولايتي تطاوين وصفاقس. 


وذكر أن قرار غلق المركز جاء بطلب من اللجنة الجهوية للهلال الأحمر والمهاجرين أنفسهم، في ظل الظروف غير الملائمة للسكن في المركز الذي يشهد اكتظاظا باعتباره يأوي 210 أشخاص في حين لا تتجاوز طاقة استيعابه 100 شخص، معلنا أن الغلق النهائي للمركز سيتم بحلول 8 أفريل 2019 أي بعد استكمال عمليات توزيع المهاجرين الى مقرات سكنية لائقة خارجه.


وأشار الى وجود مركز ايواء ثان في مدنين يحتضن منذ 8 مارس 2019 وبصفة وقتية حوالي 60 مهاجرا تم انقاذهم في عرض البحر بعد محاولتهم العبور الى السواحل الأوروبية عن طريق الهجرة غير النظامية. 


يشار الى أن الوزير المكلف بالعلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الانسان الفاضل محفوظ كان قد أعلن أثناء زيارة أداها اليوم الخميس الى ولاية مدنين عن اغلاق مركز ايواء المهاجرين بمدنين بسبب وضعه غير اللائق للإقامة، مبينا ان الظروف غير إنسانية بهذا المركز لذلك سيقع غلقه فورا مع البحث عن حلول لتمكين المهاجرين من ظروف إنسانية للعيش بشكل يحفظ كرامتهم.