وحسب جوهرة اف أم فإن هذه الهجرة هي عبارة عن حركة احتجاجية بسبب تردي الخدمات بالوكالة الفنية للنقل البري بجندوبة وخاصة قاعة الامتحانات النظرية في السياقة. كما قام المحتجون بمقاطعة اجراء الامتحانات النظرية و التطبيقية منذ اسبوعين أمام عدم استجابة الوكالة الفنية للنقل البري لمطالبهم.