تقرّر، خلال جلسة عمل انعقدت مساء أمس الثّلاثاء، بمقرّ ولاية سوسة، إبقاء اللّجنة الجهويّة للتوقّي من الكوارث ومجابهتها وتنظيم النّجدة بالولاية، في حالة انعقاد دائم خلال الأيّام المقبلة، التّي من المنتظر أن تشهد تقلّبات مناخيّة ونزول كميّات هامّة من الأمطار.


وتمّ التّأكيد، خلال هذه الجلسة التّي أشرف عليها والي الجهة، عادل الشليوي، على إحكام التّنسيق بين مختلف الأطراف والهياكل المتدخّلة واتخاذ كافة الاحتياطات والتّدابير اللاّزمة لضمان سرعة ونجاعة التدخّل عند حصول أيّ طارئ.


ودعا الوالي، أعضاء اللّجنة ورؤساء الإدارات والمصالح الجهويّة إلى الرّفع من نسق الجاهزيّة وتفقد آليّات التدخّل ووضعها على الذمّة وإلى تحيين قائمات الإطارات والأعوان المعنيّين بالتّدخل وذلك بهدف ضمان سرعة ونجاعة التّدخل.


وتمّت، كذلك دعوة، الإدارات الفرعيّة للنّظافة والعناية بالبيئة بالبلديّات، إلى تنظيف محيط بالوعات تصريف مياه الأمطار وتفقّد مجاري الأودية، لرفع الترسّبات والفضلات الملقاة، التّي قد تتسبّب في تعطيل السّيلان العادي للمياه وتجمعها بالمنخفضات، مع إبقاء اللّجان المحليّة لتنظيم النجدة بالمعتمديات، بحالة انعقاد دائم.