أكدت الشركة التونسية للكهرباء والغاز أن الصور، التي يتم تداولها على صفحات التواصل الإجتماعي، والتي تظهر تعرض أحد أعمدة الربط الكهربائي جهد عالي مكناسي - طينا بجهة صفاقس لأعمال تخريبية، تعود إلى شهر مارس من سنة 2016 تاريخ تعرض إحدى أعمدة 150 كيلو فولت إلى عملية تخريب.


واكدت الشركة في بلاغ أصدرته، الثلاثاء، ان الوحدات الفنية للشركة تمكنت بالجهة من التفطن حينها الى عملية التخريب وقامت بالتدخل مع تأمين مراقبة دورية للشبكة الكهربائية تحسبا لمحاولات مماثلة.