وأشارت الوزارة في بيانها إلى أن ''ستعمل من خلال هذه الحملة على التصدي للإنتصاب الفوضوي بمحيط المؤات التربوية ومراقبة المواد الغذائية المعروضة بالأكشاك والمحلات اتجارية''

وقالت الوزارة إنها أوصت بتخصيص حيّز زمني في مستهل حصص الدرس بداية من الأسبوع الأول الموالي لعطلة الربيع لتحسيس التلاميذ بمدى خطورة تناول هذه المواد''.