افاد كاتب الدولة للموارد المائية، عبد الله الرابحي، مساء الثلاثاء، ان مشروع القطب الفلاحي بمنطقة برج بورقيبة من ولاية تطاوين (1001 هكتار) يندرج ضمن المشاريع كبرى لتنمية الصحراء. 


واكد الراجحي ان الوزارة ستعمل على وضع خارطة طريق واضحة لتحديد اجال ومراحل الإنجاز مع تركيز وحدة تصرف لتسيير المشروع على غرار ما تم بمشروع رجيم معتوق. ومن المتوقع ان تبلغ الكلفة الجملية للمشروع 200 مليون دينار.


يذكر ان الكلفة التقديرية لتركيز البنية التحتية والمنشآت المائية وتهيئة المسالك وبناء مقرات ادارية للمشروع بكل من تطاوين وبرج بورقيبة تصل الى 53 مليون دينار. 


ويتوزع القطب الفلاحي على ثلاثة مواقع تشمل برج بورقيبة على مساحة 581 هك ومنطقتي لرزط وبئر زار (شرقي الصحراء) على امتداد 420 هك. 


وقال الرابحي في تصريح ل(وات) ان زيارته، الثلاثاء، لولاية تطاوين مكنت من أخذ القرار بغراسة الزياتين اساسا بهذه المواقع اعتبارا لخصوصية الجهة على ان تشمل المكملات غراسات اخرى.


وأشار الى انه سيتم خلال الفترة القادمة تحديد مواقع الآبار 17 المبرمجة في هذه المناطق على ان تستكمل الدراسة الاقتصادية والتقنية خلال الاشهر الثلاثة القادمة على أقصى تقدير وتقديمها الى الجهات الممولة للتفاوض بشأنها. 


واتعبر ان ايجاد التمويل لن يتطلب جهدا في ظل الجدوى الاقتصادية للمشروع معتبرا ان تعمير الصحراء خيارا استراتيجيا وان الهدف ليس فقط اجتماعيا واقتصاديا فقط وإنما، ايضا، امنيا.


وسيقوم المشروع، وفق كاتب الدولة للموارد المائية، باستغلال 370 لترا من المياه الجوفية في الثانية تستخرج من 17 بئرا عميقة وثلاثة آبار اخرى استكشافية كما سيتم بناء 25 مسكنا ببرج بورقيبة واحداث قرية جديدة تتكون من 125 مسكنا بالشواودة. 


وسيتم في اطار المشروع توفير 152 مقسم فلاحي بمساحة ثلاثة هكتارات لفائدة صغار الفلاحين و20 مقسم فني بمساحة 6 هك لفائدة التقنيين والمهندسين حسب ما تم تحديده في الدراسة