أعلن الأمين العام المساعد للإتحاد العام التونسي للشغل بوعلي المباركي  اليوم الخميس غرة مارس 2018، تعليق المشاورات مع المعتصمين لعدم التوصل الى اتفاق يرضي الطرفين.

واضاف  المباركي  إنّ المعتصمين قبلوا الإتفاق في مجمله ولكنّهم طالبوا بضمانات ملموسة وواضحة بشأن حصة كلّ معتمدية على حدة من فرص العمل، مع ضمان مباشرة المعتصمين العمل الفوري بشركة فسفاط قفصة.

وأكّد المباركي وجود أزمة ثقة بين الشباب المعتصم والسلطات في مختلف المواقع نتيجة للتراكمات العديدة من وعود واتفاقات ومحاضر جلسات