تعهّدت شركة " أو م في" البترولية النمساوية ( العاملة في مجال التنقيب عن النفط بصحراء تطاوين) ، مساء أمس الخميس، خلال لقاء جمع ممثليها بوالى الجهة، بانتداب 30 من أبناء تطاوين المعطّلين عن العمل، وذلك قبل 20 مارس الجاري، تنفيذا لما جاء في اتفاق الكامور الممضي يوم 16 جوان الماضي من قبل ممثلي الحكومة وتنسيقية الكامور، وفق ما ذكره اليوم مصدر رسمي من الولاية.


وخصّص اللقاء وفق نفس المصدر الذي فضّل عدم الكشف عن هوّيته، للبحث عن مزيد فرص العمل للمعطّلين عن العمل في الجهة وإعطاء المؤسسات المحلية الأولوية في إسداء الخدمات وإشغال المناولة. 

وكان أعضاء تنسيقية اعتصام الكامور في لجنة المتابعة المنعقدة أمس الاول قد شددوا على ضرورة تحقيق كل ماء جاء في هذا الاتفاق في اقرب الآجال مهدّدين بالتصعيد بمختلف الأشكال السلمية.

يذكر أن لجنة متابعة تنفيذ قرارات رئيس الحكومة لدى زيارته لولاية تطاوين يوم 27 افريل الماضي واتفاق الكامور جلسة، عقدت مساء الاربعاء 28 فيفري المنقضي،بمقر الولاية حضرها أعضاء تنسيقية اعتصام الكامور، وعدد من أعضاء مجلس نواب الشعب وممثلي المنظمات المهنية ومسؤولي الشركات ذات العلاقة، وخصّصت لاستعراض الانتدابات المسجلة في الشركات العاملة في الصحراء خلال الثمانية شهر الماضية. وتأتي هذه الجلسة في محاولة لتخفيض منسوب الاحتقان في صفوف معتصمي الكامور بعد الوقفة الاحتجاجية التي نظموها الاحد الماضي وسط مدينة تطاوين، حيث أورد عرض تم تقديمه بالمناسبة أن عدد المنتدبين بلغ الى حد الان 1234 من جملة 1642 عرضا من الشركات العاملة في صحراء الجهة والبقية بصدد الانجاز.