قال رئيس المنظمة التونسية للأطباء الشبان جاد الهنشيري اليوم الجمعة إن الاجتماعات العامة المنعقدة في كليات الطب الأربع أقرت تعميم إيقاف العمل الاحتجاجي، الذي ينفذه الاطباء الداخليون والمقيمون منذ بداية فيفري المنقضي، بجميع الأقسام الطبية بما في ذلك الأقسام الاستعجالية وأقسام الانعاش، وسحب المتربصين من كافة مواقع التربص. ولم تحدد هذه الاجتماعات تاريخ هذا التحرك التصعيدي، وفق الهنشيري. 
وأضاف الهنشيري خلال ندوة صحفية بالعاصمة، إن العمل بنظام الاستمرار سيكون بداية من يوم الاثنين 5 مارس 2018 من الساعة الثانية زوالا الى الثامنة صباحا من اليوم الموالي لتامين الحالات الاستعجالية الحياتية، بعد ان كان الاطباء المتربصون يؤمنون حصص الاستمرار على مدى 24 ساعة أي من الثامنة صباحا الى الثامنة من صباح يوم الغد. 
وأكد المتحدث انه في حال تعنت سلطة الاشراف وعدم استجابتها جديا مع مطالب الاطباء سيتم ايقاف التربصات بشكل كلي، قائلا "انه على وزارة الصحة اليوم تحمل تبعات استهتارها وعدم ايمانها بمبدأ تواصل الدولة".