دخل، اليوم الاثنين، نحو 34 من أصحاب وسائقي سيارات النقل الريفي ببنزرت، المعتصمين منذ أكثر أسبوعين بمنتزه النحلي من ولاية أريانة، في إضراب جوع للتعبير عن استيائهم بعد أن تم استبعادهم من العمل انطلاقا من محطة وسط مدينة بنزرت.


وفي هذا الصدد، أوضح نبيل بلغيث وهو سائق إحدى سيارات النقل الريفي، ل (وات) بأريانة، أن سائقي وأصحاب سيارات النقل الريفي ببنزرت دخلوا في إضراب جوع لمدة ثلاثة أيام تنديدا بتجاهل والي بنزرت لمطلبهم في ممارسة نشاطهم في نقل المواطنين من محطة وسط مدينة بنزرت.


وأكد بلغيث "التزام أصحاب سيارات النقل الريفي وسائقيها بمنهج الحوار مع السلطات الجهوية ببنزرت بهدف إيجاد حلول تمكنهم من الايفاء بتعهداتهم المالية والعائلية، وممارسة نشاطهم في نقل المواطنين على خط بنزرت- حافر مهر- بني نافع -برج شلوف في أحسن الظروف، لاسيما وان المحطة الجديدة المقترحة بحي الجلاء تبعد نحو كيلومترين عن وسط مدينة بنزرت ولا يمكن للمواطن ان يعتمدها في تنقلاته لبعدها عن المدينة ومركز العمران."


يذكر ان الوحدات الامنية كانت قد أوقفت، منذ نحو أسبوعين، تحرك أصحاب وسائقي سيارات النقل الريفي ببنزرت في اتجاه ساحة القصبة للتظلم الى رئاسة الحكومة، وذلك على مستوى منتزه النحلي بولاية أريانة، ليقرر عدد كبير منهم الاعتصام في انتظار استجابة السلطات الجهوية ببنزرت لمطلبهم المتمثل في العودة لممارسة نشاطهم في نقل المواطنين انطلاقا من وسط مدينة بنزرت.