قال محامي شفيق الجراية  فيصل الجدلاوي اليوم الثلاثاء 27 مارس 2018، في تصريح لموقع التاسعة  ان موكله هو ضحية تصفية حسابات شخصية و ليس هناك اي اثباتات حول القضية التي نسبت اليه ( الاعتداء على امن الدولة الخارجي و المشاركة في ذلك ووضع النفس تحت تصرف جيش اجنبي زمن السلم ).

كما اكد الجدلاوي ان جراية قال بانه في حالة ثبتت التهمة عليه، فإن جميع كبار هرم السلطة مورطين معه في هذا الملف لأنهم على علم بجميع تفاصيل الملف منذ البداية و بالتالي فإنهم على صلة و مشاركين في التهمة الموجهة اليه، كما طالب بجلب هؤلاء للبحث و الاستماع اليهم.

كما طالب الجراية في رسالته ايضا بتوضيح اسم الجهة التي تعامل معها في تهديد امن الدولة.

يذكر انه تم ايقاف رجل الاعمال شفيق جراية يوم 23 ماي 2017 من طرف  وحدة تابعة للفرقة المركزية الأولى للحرس الوطني بالعوينة على خلفية الاشتباه في تورّطه في قضايا تتعلّق بالاعتداء على أمن الدولة.