قررت لنيابة العمومية بالمحكمة  الابتدائية  بقفصة  فتح تحقيقا في حادثة الاختناق بالغاز التي جدت اول امس بمدينة القطار التابعة لولاية قفصة لتحديد اسباب الحادثة و تحميل الطرف المعنى مسؤولية الحادثة.

يذكر أن إدارة  المجمع الكيميائي  بقفصة أصدرت بيانا توضيحيا اكدت  فيه بأن  أسباب  الحادثة  تعود لعدم القيام بالصيانة بوحدة إنتاج  الحامض الكبريتي بفعل توقفها لأكثر  من  شهرين خلال فترة الاحتجاجات  الأخيرة  وبأنها  أوقفت  العمل بهذه الوحدة للقيام بأعمال  الصيانة اللازمة.