إثر تعرّض امرأة رفقة شخصين (تابعين لحركة نداء تونس) على متن سيّارة إلى الاعتداء عليهم من قبل 03 أشخاص مجهولين على متن درّاجات ناريّة وتهشيم البلّور الخلفي للسيّارة المذكورة وذلك على مستوى طريق منزل شاكر ولاية صفاقس عندما كانوا يقومون بنشاط يتعلّق بالحملة الانتخابيّة، تمكّنت يوم 03 ماي 2018 منطقة الأمن الوطني بصفاقس الجنوبيّة بعد تعميق التّحرّيات من القبض على 03 أشخاص الذين بعرضهم على المتضرّرين تمّ التّعرّف عليهم منذ الوهلة الأولى.


وبالتّحرّي معهم، اعترفوا بما نسب إليهم، مشيرين إلى أنّ الاعتداء كان متبادلا وذلك نتيجة مضايقة المتضرّرين لهم في الطّريق واستفزازهم حسب ذكرهم، كما تبيّن أنّ المعتدين لا ينتمون لتيّارات سيّاسيّة وليست لهم معرفة سابقة بالمتضرّرين.


و بمراجعة النّيابة العموميّة لدى المحكمة الابتدائيّة صفاقس 02 أذنت بإجراء المكافحات القانونيّة اللّازمة، وتمكين 05 أشخاص (اثنين من المتضرّرين والمظنون فيهم الثّلاثة) من التّساخير الطبيّة اللّازمة وإحالتهم عليها بحالة تقديم يوم 07 ماي 2018 ومباشرة قضيّة عدليّة موضوعها "المشاركة في معركة" وإفراد أحد المعتدين بقضيّة عدليّة ثانية موضوعها "الإضرار بملك الغير".