اكدت وزارة الداخلية في بلاغ لها اليوم الاربعاء 23 ماي 2018، انه 

متابعة للموضوع المتعلق بتمكن فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بسوسة يوم 22 ماي 2018 من تفكيك خلية تسفير إلى بؤر التوتر وإلقاء القبض على 06 من عناصرها بعد ثبوت مبايعتهم لتنظيم " داعش" الإرهابي واعتزامهم التحول إلى سوريا قصد الإنضمام إلى التنظيم الإرهابي المذكور.

بتعميق التحريات معهم أمكن القاء القبض على عدد 07 عناصر أخرين ينشطون ضمن نفس الخلية.

و باستشارة النيابة العموميّة أذنت للفرقة المذكورة بالإحتفاظ بهم جميعا ومباشرة قضية عدلية في شأنهم موضوعها "الإشتباه في الإنضمام إلى تنظيم إرهابي وتسفير الشباب إلى بؤر التوتر" وبذلك يصبح عدد عناصر الخلية المحتفظ بهم 13 عنصرا.