تمكنت يوم 03 جوان 2018 الوحدة الوطنيّة للأبحاث في جرائم الإرهاب للحرس الوطني بالعوينة من الكشف عن خليّة تكفيريّة تتكوّن من خمسة (05) عناصر أعمارهم تتراوح بين 17 و21 سنة تنشط بين ولايتي القصرين (سبيبة الثماد) وتونس العاصمة (حي ابن خلدون والعمران الأعلى).

و اكدت وزارة الداخلية في بلاغ لها انه بالتحرّي معهم إعترفت مجموعة منهم بإصرارها على الإلتحاق بما يُسمّى "كتيبة جند الخلافة الإرهابيّة" بجبل المغيلة نتيجة تأثرهم بتنظيم "داعش" الإرهابي فيما عبّرت المجموعة الثانية (عناصرها من سكان تونس العاصمة) عن نيتها الإلتحاق بالمجموعة الأولى في وقت لاحق.