اكد  الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بقفصة، محمد علي برهومي في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء أنه تمّ  الاحتفاظ بعوني ديوانة و ذلك للاشتباه في تورطهم في اختلاس مستودع الحجز الديواني و ذلك بعد التفطّن الى وجود نقص في المحجوزات الموجودة بمستودع الحجز الجهوي الديواني وأنه بالرجوع الى كاميرات المراقبة تبيّن ثبوت التهمة على عوني الديوانة، مشيرا الى ان هذه المسروقات تتمثل في كمية من السجائر المهرّبة والأجهزة الإلكترونية.

وأشار إلى أنّه تمّ إصدار بطاقة ايداع بالسجن في شأنهما من قبل دائرة الإتهام بمحكمة استئناف قفصة إثر القيام بفتح بحث تحقيقي.