نفت الادارة العامة للسجون خبر زيارة الوزير السابق في حكومة الشاهد مهدي بن غربية لرجل الاعمال الموقوف شفيق جراية.

وأوضحت في بلاغ لها اليوم الخميس، أن مؤسسة السجون والإصلاح تتولى تطبيق مقتضيات أحكام القانون المتعلق بنظام السجون، وخاصة الباب الخاص بالزيارات الذي يحدد على سبيل الحصر أقارب السجين المرخص لهم في الزيارة، وذلك بعد الاستظهار ببطاقة زيارة مسلمة من السلطة القضائية الموقوف على ذمتها السجين المعني أو الإدارة المكلفة بالسجون بالنسبة للمحكومين نهائيا.

 


وأكدت أنها لن تتوانى في ممارسة حقها في تتبع كل من يتولى نشر معلومات زائفة أو بث إدعاءات لا أساس لها من الصحة تخص مؤسسة السجون طبقا لما يقتضيه القانون.

 


وكان المحامي فيصل الجدولاوي وأحد أعضاء فريق الدفاع عن "شفيق جراية"، أورد في تدوينة على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، أن الوزير السابق مهدي بن غربية تعمد زيارة "جراية" في سجن إيقافه في أكثر من مناسبة.