أعلن المدير العام للديوانة، يوسف الزواغي، خلال ندوة صحفية التأمت بالمكتب النموذجي للديوانة بحلق الوادي الشمالية، أنه سيتم قريبا تشغيل نحو 40 جهاز كاميرا محمولة بهذا الميناء من أجل ضمان الحماية لهم و للمواطنين على حد السواء.


وأضاف الزواغي بمناسبة إطلاق الحملة التوعوية السنوية الثانية الموجهة للتونسيين المقيمين بالخارج تحت شعار » ديوانة البلاد تتصدى للفساد »، أن هذه الأجهزة تهدف أساسا لمحاربة الرشوة وضمان شفافية أكبر بين أعوان الديوانة و المواطن.


من جهة أخرى، قال المدير العام للديوانة ان 84 جهاز كاميرا مراقبة تم تركيزها عند المداخل وعند الأرصفة وفي مناطق المراقبة والتفتيش الدقيق للأدباش بميناء حلق الوادي الشمالي .


وقال أيضا ان هذه الكاميرات « ستكون مرتبطة بقاعة المراقبة بالمكتب الحدودي للديوانة بهذا الميناء ».