تنازلت رئيسة بلدية منزل عبد الرحمان من معتمدية منزل جميل من ولاية بنزرت، مروى الدريدي ( 27عاما)، عن حقها في الحصول على سيارة إدارية خاصة، وفق ما جاء في الأمر الحكومي الذي صدر مؤخرا و المتعلق بضبط منح وامتيازات رؤساء البلديات في التمتع بسيارة للاستعمال الشخصي.

كما طالبت بتخصيص ثمن السيارة لتدعيم مشاريع التنمية بمنطقتها.

وللإشارة تعد مروى الدريدي اصغر رئيسة بلدية بالجمهورية التونسية وكانت قد ترشحت للانتخابات البلدية عن حزب التيار الديمقراطي.