نشر المكتب التنفيذي للجامعة العامة للشؤون الدينية بيانا يندد فيه بالاعتداءات المتكررة ضد إطاراتها وذلك على خلفية محاولة القتل التي تعرض لها عضو النقابة الأساسية كمال حفيظ أثناء أداء مهامه كإطار في مسجد.
وعبّرت النقابة عن استعدادها التام للدفاع عن إطاراتها مؤكدة أنها فوّضت هياكلها الوطنيّة والجهويّة كي تقرر أشكال النضال والزمن المناسب لتنفيذها.