قالت الطالبة صفاء فحيل في تصريح لموقع التاسعة إن إدارة المعهد العالي للغات بنابل لم توافق على مساعيها في وضع ممر حديدي قابل للإزالة في المعهد ليمكنها من الصعود بكرسيها المتحرّك ومباشرة دروسها الجامعية.

وأكدّت صفاء أنه و برغم تحرّك وسائل الإعلام لإيجاد حل للمسألة إلا أن وزارة التعليم العالي اكتفت باقتراحين لا ثالث لهما وهما: إما أن تقبل تغيير الجامعة وهو أمر مستحيل لظروفها العائلية الصعبة ومعاناة أشقاءها من وضعها الصحي نفسه. وإما انتظار مساعدة زملاءها الطلبة يوميا وعلى مدار السنة الدراسية كاملة للصعود إلى قاعات الدرس ومتابعة دروسها إلى حين تمكين المعهد من مصعد كهربائي.

وأكدت صفاء أنها مستعدة لقبول الحل الثاني وقتيا، على أن تخصص إدارة المعهد شخصا مكلفا بمساعدتها يوميا على الصعود إلى قاعات الدرس والنزول منها كي لا تضل رهينة الانتظار.