أشعل تحدّ على صفحة "قروب" على الفايسبوك يدعى " اسطنبول-هولك " في تونس ، مواقع التواصل الاجتماعي، ليتحول هذا التحدّي من لعبة إلى مصدر مشاكل عائلية كبيرة .

وكانت قد تعمّدت مجموعة من النساء التونسيات نشر صور أقرانهن على صفحة "قروب اسطنبول- هولك" لتعلّق الأخريات بما تعرفه عنهم.

والنتيجة ! الكشف عن حالات خيانة بالجملة لأكثر من 700 رجل تونسي، و تبين أن اغلب أصحاب الصور متزوجين أو على علاقة بأكثر من فتاة.

وللإشارة فقد قرّرت مؤسسة المجموعة على الفايسبوك إلغاءه، بعد ما تسبب به من مشاكل وما رافقه من الجدل الواسع الذي خرج عن نطاق مواقع التواصل الاجتماعي ليصبح قضية رأي عام.