أكد النائب بمجلس نواب الشعب محمد بن صوف اليوم السبت في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن القاضي المتعهد بقضية شمس الدين بوراسين والبحارة الذين معه ببالارمو، اعتمد كافة الأدلة والإثباتات التي تبرئ الموقوفين لدى السلطات الإيطالية، مرجحا أن يتم الإفراج عنهم في غضون ال24 ساعة القادمة.


وكان بن صوف صرح أمس الجمعة ان المحكمة الايطالية قررت خلال انعقاد جلسة مغلقة بين القاضي ومحامي البحارة الذين اوقفتهم السلطات الايطالية منذ ما يزيد عن عن ثلاثة اسابيع بتهمة  » تسهيل الهجرة السرية انطلاقا من الحدود البحرية »، التي دامت اربع ساعات، النظر في قضية البحار شمس الدين بوراسين مطلع الاسبوع القادم.


وبين في هذا الشأن، ان المحامي المتعهد بالقضية قد قدم خلال الجلسة المستندات التي تفيد براءة المتهم شمس الدين بوراسين وطاقمه المتكون من خمسة بحارة اصيلي مدينة جرسيس من التهمة الموجه إليهم، وخروجهم للإبحار قبل يومين من الحادثة، وقيامهم بإنقاذ 14 من المهاجرين غير النظاميين اثر تعطب مركبهم على بعد 35 ميلا جنوبي لامبادوزا الايطالية، بعد فشل محاولاتهم في طلب النجدة وقيام خفر السواحل الايطالي بحجزهم.


يذكر أن بن صوف انتخب نائبا لنداء تونس بمجلس نواب الشعب عن دائرة إيطاليا في الانتخابات التشريعية لسنة 2014.