اكدت وزارة الخارجية التونسية الثلاثاء، انها ستتعامل بجدية مع ما نشرته قناة النبأ الليبية بخصوص العثور على جثتي صحفيين تونسيين، من المرجح ان يكونا نذير القطاري و سفيان الشورابي.

و قال المكلف بالاعلام في وزارة الخارجية بوراوي ليمام  لموزاييك انه تم   إحالة كل المعلومات التي تم تداولها للجهات القضائية المتعهدة بالملف، مشيرا إلى أنّ الوزارة على ذمة هذه الجهات من أجل تسهيل مهمّتها ويعود لها تقدير الاجراءات التي سيتم اتخاذها في هذا الشأن.

يذكر ان قناة النبأ الليبية  اكدت نقلا عن مصدر طبي لم تسمه قوله “تم العثور على جثتي الصحافيين التونسيين سفيان الشواربي، ونذير القطاري بضواحي مدينة درنة)”. 


وأضافت القناة أن “عناصر من غرفة عمليات عمر المختار التابعة لقوات خليفة حفتر نقلت الجثمانين إلى منطقة الرجمة (شرق بنغازي، وتعد مقر قوات حفتر) وتتواصل مع أهالي الصحافيين الاثنين”.