كشف وزير التربية حاتم بن سالم أن الخسائر التي سجلتها فيضانات نابل قدرت بنحو 7.5 مليون دينار.
وبخصوص استئناف الدروس بالولاية، أكد بن سالم أن 95 بالمائة من المؤسسات تمت صيانتها وهي جاهزة لاستقبال التلاميذ، وتبقى 3 مدارس ابتدائية فقط سيتم تأجيل إعادة فتحها إلى وقت لاحق بسبب فداحة الأضرار المسجلة بها.
كما أعلن عن تأجيل استئناف الدروس بولاية نابل اليوم حفاظا على سلامة التلاميذ والإطار التربوي.
وأضاف الوزير أن مجلسا وزاريا ينعقد اليوم بولاية بنابل بإشراف رئيس الحكومة لتقييم الوضع إثر الفيضانات والوقوف على كل المجهودات المبذولة من السلطة والمجتمع المدني واتخاذ الإجراءات الضرورية لإعادة الوضع إلى ما كان عليه قبل الأضرار مضيفا انه سيقدم عرضا لكيفية إعادة المؤسسات التربوية إلى وضعها الطبيعي.