صرّح وزير البيئة رياض المؤخر أن تعطل المساعدات بنابل يعود إلى إتباع منظومة ضبط قائمات المتضررين على مستوى المعتمديات قبل أن تتم الاستجابة إلى العائلات التي تستغيث.
وأكّد أنّ التنسيق جار مع الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي لتحسين نوعية هذه المساعدات حتى تتلاءم مع الأضرار المسجلة.
كما بيّن أن المجتمع المدني والشركات خاصة تدخلت بدورها لتقديم المساعدة، مؤكدا انه سيقع توجيه كل الإمكانيات لبعض المناطق التي تضررت بشكل كبير.
وأشار المؤخر إثر معاينته صباح اليوم لعدد من الأودية رفقة كاتب الدولة للفلاحة، تقدّما على مستوى التدخلات وتحسّنا في للوضع بمدينة نابل في انتظار استكمال التدخل ببقية الأحياء الشعبية بالخصوص.
و أكّد المؤخر أنّهم سيتابعون موضوع تقديم تدخلات بمقابل مادي لفائدة العائلات المتضررة بحي الربط بمدينة نابل وسيفرضون العقوبات اللازمة في حال ثبوت ذلك.
ويذكر أنّ عددا من المتساكنين بالحي المذكور أكّدوا تلقي سائق جرّافة تابعة لشركة خاصة سوغتها ولاية نابل 10 دينارات مقابل إجراء عمليات التدخل بالمكان، بحسب إذاعة موزاييك.