اقترح وزير التعليم العالي والبحث العلمي،سليم خلبوس، يوم الأربعاء 26 سبتمبر 2018، تشريك الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في مراكز الوساطة الجامعية المزمع إحداثها بالوزارة والجامعات وذلك بتعيين ممثل عن الهيئة في المراكز المذكور وتم الاتفاق على تنظيم ندوة مشتركة حول الأخلاقيات في الوسط الجامعي يتم خلالها استعراض معايير الممارسات في المجال الأكاديمي والبحثي.
كما خلصت اللجنة المجتمعة والتي تضم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، إلى ضرورة التسريع في تكوين المكلفين بالحوكمة بالوزارة والجامعات ودواوين الخدمات الجامعية ومراكز البحث ومختلف المؤسسات الجامعية، على أن يتم الانطلاق في هذه الحلقات بداية من منتصف شهر أكتوبر.
وتم التأكيد على القيمة المضافة لسلسلة الندوات التوعوية والتكوينية التي يتم تنظيمها لفائدة الطلبة تحت شعار "طلبة ضد الفساد، سفراء للنزاهة" التي تلتئم في مختلف الجهات بالشراكة مع عدد من الجامعات والمجتمع المدني.
كما تم الاتفاق على تكريم الدفعة الأولى لطلبة الماجستير المهني حول الحوكمة ومكافحة الفساد وإصدار ملخص للمذكرات التي أعدها الطلبة طيلة فترة دراسة الماجستير.