كشف التقرير السنوي الثالث للمعهد العربي لرؤساء المؤسسات الذي تم تقديمه أمس الخميس أنه تتوفر حاليا أكثر من 107 ألف فرصة عمل بالمؤسسات التونسية، وخاصة في قطاعات الصناعة والنسيج والملابس والجلد و التجارة.
وأفاد المدير التنفيذي للمعهد العربي لرؤساء المؤسسات، مجدي حسن، في تصريح على هامش الدورة الثانية للأيام الوطنية للتشغيل أن التقرير الذي شمل ألف مؤسسة و13500 من خريجي التعليم العالي كشف أن الكفاءات الاكثر طلبا في سوق الشغل هي المتخرجة من اختصاص اللغات والإعلامية .
ويبرز هذا التقرير أن المؤسسات التجأت، خلال سنة 2018، أساسا إلى مكاتب التشغيل في بحثها عن كفاءات لإنتدابها للعمل في مختلف المستويات والإختصاصات.
وعموما يبقى الالتجاء إلى مكاتب التشغيل هو الغالب في البحث عن الإطارات أو العملة المؤهلين أو غير المؤهلين.
 ويكشف التقرير أيضا أن مؤشر انفتاح الجامعة قد تراجع مقارنة بالسنة الماضية، وهو ما يعكس النقص في التناغم بين مخرجات الجامعة التونسية، من جهة، واحتياجات سوق الشغل، من جهة أخرى.
وجدير بالإشارة الى أن المعهد العربي لرؤساء المؤسسات أشرف على إعداد هذا التقرير وتولى صندوق التشغيل التابع للوكالة الالمانية للتعاون الفني تمويله. كما ستسمح الدورة الثانية للأيام الوطنية للتشغيل بالانتداب الفوري ل 600 شاب وشابة من قبل 60 مؤسسة.