تعرض التلميذ أحمد عزيز عقيل إلى حادث عندما كان بصدد الالتحاق بمقاعد الدراسة بالمدرسة الإعدادية بنعسان، من ولاية بن عروس، الاربعاء المنقضي، تمثل في سقوط الباب الرئيسي للمدرسة عليه، مما تسبب له بكسور على مستوى الجزء السفلي لجسمه.
ووفق ماذكره عياد عقيل والد التلميذ، اليوم الجمعة فقد "تم نقل ابنه من قبل والدته على متن سيارة اجرة الى مستشفى الإصابات والحروق البليغة، بعد ان علمت بخبر تعرض ابنها الى الحادث ودون ان يتم اسعافه من قبل إدارة المعهد التي لم تتواصل مع العائلة حتى بعد نقله الى المستشفى"، وفق قوله.
وأفاد والد التلميذ انه "تقدم بشكاية جزائية صباح اليوم الى المحكمة الابتدائية ببن عروس، يشكو فيها من اهمال إدارة المعهد وسلطة الاشراف، بعد ان تسبب الحادث في 3 كسور بليغة لابنه، اصبح بعدها عاجزا تماما عن الحركة".