إثر عملية أمنية ناجحة لوحدات الديوانة في مطار تونس قرطاج الدولي تم القبض على عنصر ليبي كان بصدد تهريب مبلغ مالي ضخم بالعملة الصعبة يقدر بحوالي 4 مليارات نحو تركيا عبر المطار التونسي.


وكانت إدارة الأبحاث الديوانية قد تلقت معلومة أمنية تفيد بوجود حقائب مدججة بمبالغ مالية بالعملة الصعبة ستصل تونس في طائرة قادمة من ليبيا عن طريق مواطن ليبي وسيتم نقلها إثر ذلك إلى تركيا عبر مطار تونس قرطاج الدولي، ليتم نصب كمين له في ساعة متاخرة من فجر يوم الاربعاء 26 سبتمبر 2018 والاطاحة به وحجز مبلغ مالي يقدر بمليون و160الف اورو اي ما يعادل 4 مليارات بالعملة التونسية.


وحسب ما نشرته جريدة الشروق التونسية، فان المتهم قام بإدخال حقائب مليئة بالاموال بالعملة الصعبة بما يقدر ب4 مليارات وكان يخطط لتهريبها الى تركيا مدعيا بانه سيدخل في مشروع استثماري في اسطنبول لذلك قام بتهريب المبلغ الضخم دون اعلام السلطات التونسية، وقد تم توجيه تهم تتعلق بتبيض اموال ضد المتهم ويذكر ان قانون الارهاب ومكافحة غسيل الاموال يمنعان تمرير مبالغ مالية دون اعلام الاجهزة الامنية والديوانية .


وفي نفس السياق أكّدت وحدات الامن والديوانة علمها بدخول المبلغ الضخم الى التراب التونسي اثر معلومة استخبارتية حصلت عليها ادارة الأبحاث الديوانية لذالك تم الاطاحة بالمتهم بسرعة وحجز المبلغ .