قال المحامي عماد بن حليمة، ان السيد فرجاني عضو  المكتب السياسي  لحركة النهضة  كان سرجان بالجيش التونسي سابقا و تورط في قصية ما يعرف بالمجموعة الامنية و كان مهاجرا في بريطانيا وهو من رجال المهام الخاصة للغنوشي و من الجناح العسكري للحركة.


و اضاف بن حليمة في تدوينة على صفحته الرسمية على الفايسبوك ان السيد فرجاني سماه نور الدين البحيري مستشارا له لما كان وزيرا للعدل و ادار مع المجموعات الإرهابية لفجر ليبيا ملف تسليم البغدادي المحمودي رئيس الحكومة الليبية السابق و كان يدخل السجن في كل الأوقات لمفاوضة البغدادي.

واضاف بن حليمة حسب مصادر متطابقة حسب قوله " ان اسم المعني بالأمر يظهر إلى جانب قيادات إخوانية أخرى في إحدى القائمات الخاصة بالأشخاص الذين تحوم حولهم شبهات فساد و التي أعدتها حكومة الشاهد.