تنطلق بداية من هذا الأسبوع حملة تلقيح إجباري ضد التهاب الكبد الفيروسي «أ» لحوالي 200 ألف تلميذ من بين التلاميذ المسجلين في السنوات الأولى في مختلف مناطق الجمهورية فضلا عن تعميم هذا التلقيح على ذوي الاحتياجات الخصوصية بالمراكز المختصة. وتشهد الثلاثية الأخيرة من السنة الدراسية الجارية إعادة التلقيح نفسه.
وكانت مديرة الطب المدرسي والجامعي أحلام قزارة قد أكدت توفير 220 ألف جرعة انطلقت عملية توزيعها مشيرة إلى أن الاعتمادات التي تم رصدها لهذه الحملة قدرت بـ5 ملايين دينار وذلك لتأمين عودة مدرسية سليمة لكل الأطفال وتجنبا لوقوع أية إصابات بهذا الفيروس الذي ينتشر بشكل كبير في عدد من المدارس ما يتسبب في الخوف لدى الأولياء في عديد المناطق من الجمهورية.