عاينت المستشفيات المحلية بمنطق نصرالله والشراردة وبوحجلة من ولاية القيروان خلال شهر سبتمبر الجاري ، 67 مصابا بمرض الليشمانيوز بسبب كثرة البعوض والوشواشة التي ادى الى تفاقم عددها السبخ والمياه الراكدة.
وقد تم تسجيل 50 حالة مصابة بهذا المرض بمعتمدية الشراردة و7 حالات ببوحجلة و10 حالات بنصر الله.
وينطلق موسم تكاثر الليشمانيوز ابتداء من شهر سبتمبر من كل سنة، حيث تم تسجيل حوالي 134 حالة خلال الموسم الفارط على مستوى 3 معتمديات.
ويذكر أن الليشمانيوز أو ما يعبر عنه بـ'حبة الفأر' لدى أهالي المنطقة هو مرض طفيلي معدي ينتقل إلى الأشخاص عن طريق لدغة الوشواشة والبعوض خاصة في الليل ، وغالبا ما يكون مصدر هذا المرض من الفأر الذي يتكاثر بالسبخة والمياه الراكدة والمصبات العشوائية وبالقرب من سد سيدي سعد بالجهة الجنوبية لولاية القيروان.
وتسبب لدغة البعوض آلاما حادة مع تشوهات جلدية، كما يمكن أن ينتقل مرض الليشمانيوز إلى الإنسان عن الاحتكاك بالمصاب سواء كان إنسانا أو حيوانا خاصة إذا كانت هناك جروح جلدية.
مع الإشارة إلى أن عددا من الأمنيين بمدرسة الشرطة بسيدي سعد قد أصيبوا بهذا المرض نتيحة قربها من سد سيدي سعد، وفق اذاعة موزاييك .