شرعت لجنة النظافة والبيئة ببلدية صفاقس اليوم الأربعاء 3 أكتوبر 2018، في تنفيذ خطة عمل لمقاومة خطر الإصابة بحمى غرب النيل، وضبطت للغرض أجندة زمنية لتدخلات التبخير ومداواة المستنقعات بالدوائر السبع لكامل المنطقة البلدية، وخاصّة النقاط السوداء أين توجد المياه الراكدة.
وأكدت رئيسة لجنة النظافة والبيئة بالبلدية راوية عميرة "تجند عدد من أعضاء المجلس البلدي والدوائر البلدية ومصالح الإدارة الفنية التي تعنى بالنظافة والمراقبة الصحية والتبخير من أجل تفعيل خطة العمل "، موضّحة أن البداية كانت من دائرة سيدي منصور، لتشمل مختلف الدوائر وصولا إلى دائرة حي الحبيب"، وستكون عملية المداواة " بمعدل 48 ساعة في كل دائرة".
ودعت رئيسة اللجنة البلديات المجاورة "للتدخل المشترك في عملية المداواة، وكذلك المصالح الجهوية المختصة إلى التدخل العاجل لشفط المياه الراكدة في حزام بورقيبة، التي لا تكفي عملية التبخير فيها للقضاء على البعوض الذي قد تتسبب في انتشاره" حسب تعبيرها.
يذكر أنه سجل في جهة صفاقس اشتباه في إصابة 3 أشخاص بمرض حمى غرب النيل، وفق ما كان صرح به في وقت سابق مصدر طبي بالمستشفى الجامعي الهادي شاكر بصفاقس.