أكّد كاتب عام الفرع الجامعي لعملة التربية في ولاية سوسة جلال الدين بورخيص، أن المؤسسات التربوية بسوسة سجلت منذ بداية السنة الدراسية نقصا فادحا في صفوف العملة، مشيرا إلى أنّ قرابة 6 أو 7 مدارس ابتدائية بالجهة تفتقر إلى عمال حراسة و نظافة و هو ما أعتبره بالأمر غير المقبول لا سيما في ظل تفشي الأوبئة و الأمراض بالإضافة الى الاعتداءات التي استهدفت الإطارات التربوية السنة الفارطة واقتحام المؤسسات التربوية بالجهة من قبل بعض الغرباء.
ولفت بورخيص، في تصريح لموزاييك، الى أنه تم تسجيل هذا النقص في عدد من المدارس الابتدائية و المعاهد الإعدادية والثانوية مبينا أن هذه المؤسسات كانت في السابق تشغل قرابة 15 عاملا لتكتفي حاليا بعاملين أو 3 عمال فقط مؤكدا أن هذا العدد من العمال لا يفي بالحاجة خاصة أمام الكم الهائل من الخدمات التي يجب تقديمها للمؤسسات التربوية لتأدية مهامها على أحسن وجه.