قال الأمين العام المساعد لاتحاد الشغل بوعلي المباركي أن الاتحاد مستعدّ للعودة إلى طاولة الحوار والتفاوض على قاعدة حفظ الحق في الزيادة في الأجور وإيجاد حلول توافقية، مؤكّدا أن الاتحاد لن يتهرّب من مسؤولياته الوطنية بما في ذلك نصيبه من التضحية شأنه في ذلك شأن بقية الأطراف والكرة الآن في ملعب الحكومة.
وأضاف المباركي في تصريح للصباح (ص 4)، نحن ماضون في ما قررته الهيئة الإدارية الأخيرة بما في ذلك الإضراب العام في الوظيفة العمومية والقطاع العام.