أكد وزير التجارة عمر الباهي، أنّ وقف التوريد نهائيا في المواد الاستهلاكية لا يعتبر الحل الأنجع للحدّ من عجز الميزان التجاري لأن هذه المواد لا تمثل سوى 6 مليار دينار في حين أن قيمة بقية الواردات تناهز 52 مليار دينار، مشيرا إلأى أنّ هناك مشاريع جديدة تخصّ 5 مساحات تجارية كبرى موزّعة على كامل تراب الجمهورية ستفتح قريبا، في حين سيتمّ مع موفّى 2018 تكوين الشركة التي ستستغل السوق الحرّة ببنقردان.
وفي تعليق على مسألة رفع الدعم أكد وزير التجارة في تصريح لجريدة الصباح (ص7) أنّه لا نية للحكومة في التخلي عن الدّعم في المواد الأساسية بالمقابل تنوي إصلاح منظومة الدعم لأنها تشرع للفساد والتلاعب بالمواد المدعّمة.