أكد وزير الصحة عماد الحمامي أن مرض "الليشمانيوز" الذي انتشر بكل من ولايتي القيروان وسيدي بوزيد، ليس جديدا في تونس.
وأضاف في تصريح إعلامي اليوم الخميس 4 أكتوبر 2018، أنه يتم في كل سنة تسجيل عدد من الحالات المصابة به وخاصة بولاية القيروان، موضحا أنه مرض غير خطير ولكنه "مزعج" وأن التعافي منه لا يتم إلا بعد مرور سنة تقريبا.
وأكد أن انتشار كل هذه الأمراض ناتج عن تلوث المحيط، داعيا إلى ضرورة تضافر جهود المواطنين والبلديات والحكومة من أجل المحافظة على البيئة عموما وتجنب جميع الممارسات التي من شأنها أن تلحق الضرر بها والتصدي إلى كبار الملوثين بالخصوص.