دعا والي جندوبة محمد صدقي بوعون في بلاغ له مساء أمس الخميس04 أكتوبر 2018، المواطنين والفلاحين المتاخمين لضفاف واديي مجردة وملاّق إلى أخذ الاحتياطات اللازمة ورفع سقف الحذر للتوقّي من أيّة فيضانات محتملة.
كما دعا إلى تأمين مضخّات المياه الخاصة بهم وعدم المجازفة بعبور الواديين المذكورين، وذلك بعد أن تم تسجيل ارتفاع نسبي في منسوب مياه هذين الوادين.
وحسب ما صرّح به اليوم الجمعة والي جندوبة ورئيس اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث فإن البلاغ يهدف إلى تنبيه المواطنين والفلاحين للتوقي من أيّ مخاطر محتملة لاسيما في ظل التقلّبات المناخية المفاجئة وما توفّر لديه من معطيات تفيد ارتفاع منسوب مياه وادي مجردة في معتمدية غار الدماء وهي المنطقة التي عادة ما تشهد سيلان لمياه وادي مجردة في حال الفيضانات.
كما أشار إلى أن الجهة مرشحة لنزول كميات معتبرة من الأمطار وأن توجيه الحذر مازال مقتصرا إلى حدّ اليوم الجمعة، على الفلاحين المستغلين لأراضي متاخمة لضفاف الأودية والمتساكنين في ذلك المجال.
وأضاف ذات المصدر أنّ اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث في حالة انعقاد دائم وأنّها تعمل على التوقّي من مخاطر محتملة وأنها بصدد جهر بعض المجاري والقنوات المسدودة وجهر خنادق الطرقات والمسالك الفلاحية التي عادة ما تتسبب في ركود المياه وفيضانها وتأمين وصولها الى السدود.