أفاد رئيس الحكومة يوسف الشاهد انّ 80 بالمائة من اليد العاملة في المناطق الغابية من النساء.
وأضاف أن 9 بالمائة من السكان يقطنون الغابات في تونس، و تتجاوز نسب الفقر والبطالة في تلك المناطق المعدلات الوطنيّة.
وأكد الشّاهد أن الدولة تخصص سنويا اعتمادات لحماية الغابات وصيانتها تقارب 150 مليون دينار، فيما وصلت الخسائر المسجلة خلال سنوات الأخيرة جراء حرائق الغابات وقطع الأشجار إلى 100 مليون دينار.