تم اليوم الجمعة طرد والي صفاقس من جنازة  المناضل النقابي والاديب حسن المسلمي الذي توفي امس الخميس بعد صراع طويل مع المرض.

وتم طرد الوالي بعد اتهام وزارة الصحة بالتسبب في وفاة المسلمي عندما تحول سنة 2015 الى احدى مراكز الدم للتبرع بالدم، ليكتشف بعد ذلك ( سنة 2017) انه يحمل فيروس (الإلتهاب الكبدي)

و تقلد عديد السؤوليات منها كاتب عام نقابة التجهيز بعد الثورة وكان معارضا شرسا في عهد بن علي وسجن عديد المرات.