تعرّض ليلة البارحة السبت 6 اكتوبر 2018 مقر الاتحاد الجهوي للفلاحة والصيد البحري إلى الخلع على مستوى الباب الرئيسي وأبواب مكتبي رئيس الاتحاد المحلي الفلاحة بسيدي بوزيد الشرقية وموظفي اتحادي سيدي بوزيد الشرقية وسيدي بوزيد الغربية وفق تاكيد رئيس الاتحاد الجهوي بالمكان علي البراهمي.
وافاد البراهمي انه قد تم كذلك حرق دفتر وبعض الملفات والوثائق الأخرى، وقد تمكن أعوان الأمن بمدينة سيدي بوزيد من ايقاف شاب يشتبه في قيامه بعملية التخريب، نقلا عن موزاييك.