قاطع المحامون في ولاية صفاقس بداية من اليوم الاثنين 08 أكتوبر 2018 وعلى امتداد كامل أيام الأسبوع الجاري جلسات الدوائر الجنائية بالجهة في كل من المحكمة الابتدائية صفاقس 1 (دائرتان) ومحكمة الاستئناف (دائرة وحيدة) مع إيقاف العمل بالتساخير، وذلك في إطار سلسلة التحركات الاحتجاجية التي انطلق في تنفيذها المحامون بجهة صفاقس منذ يوم 20 سبتمبر الفارط احتجاجا على "تداعيات الحركة القضائية الأخيرة على حسن سير مرفق العدالة".
ويعتبر المحامون أن الحركة القضائية الأخيرة تسببت في تعميق العجز والنقص المسجل في عدد القضاة بما يعيق سير العدالة، حيث بلغت الشغورات ما لا يقل عن 25 قاضيا في كل من المحكمة الابتدائية صفاقس 1 وصفاقس 2 ومحكمة الاستئناف والمحكمة العقارية، حسب ما بيّنه رئيس الفرع الجهوي للمحامين، حاتم المزيو، في تصريح.