أكدت وزارة الصحة، اليوم الاثنين، استقرار الحالة الوبائية بولاية نابل على اثر الفيضانات الأخيرة، حيث لم يتم تسجيل حالات وبائية لها علاقة بالمياه والمواد الغذائية وأمراض لها علاقة بتدهور المحيط.


وأفادت الوزارة في بلاغ لها ان فرق حفظ الصّحة الجهوية والمركزية تواصل انشطتها بولاية نابل للوقاية من المخاطر الصّحية المرتبطة بالمحيط، مبينة 


ان هذه الأنشطة الوقائية تتمثل بالخصوص، في المراقبة الصّحية لمياه الشّرب والمواد الغذائيّة والتخلص الصحي من جثث الحيوانات الميتة وتطهير المؤسّسات والمنازل وتحسيس المواطنين في كلّ ما يتعلق بالوقاية من المخاطر الصّحية المرتبطة بالفيضانات.


وقد تمكنت الفرق الميدانية لحفظ الصحة إلى حدود اليوم الاثنين من القيام ب 1303 تحليل لمياه الشرب على مستوى الخزانات والشبكات والمجامع المائية للتثبت من مطابقتها للمواصفات، و787 زيارة تفقد للمحلات التجارية والصناعية والمؤسسات السياحية والتربوية.


كما تم حجز وإتلاف 102 طن من المواد الغذائية الفاسدة والتي تم ضبطها على مستوى المحلات المفتوحة للعموم والمخازن، وحجز 11500 بيضة غير صالحة للاستهلاك، وحجز وإتلاف 13981 لتر من السوائل (حليب و مشروبات غازية ومياه وعصائر) ورفع وردم 108 جثة للحيوانات الميتة.


وأضافت الوزارة ان فرق حفظ الصحة قامت باستكشاف 127 مخفرا محتملا لتوالد البعوض اتضح من خلالها أن 37 منها ايجابيا سيتم مداواتها، وتطهير 2003 محلا (منازل ومحلات مفتوحة للعموم ومؤسسات تربوية وإدارية)، لافتة الى ان الفرق الميدانية ستواصل أنشطتها الخصوصية بهدف الوقاية من الأمراض المنقولة بواسطة المياه والمواد الغذائية والنواقل.