تواصلا مع حملة الاسترجاع الوطنية للأراضي الدولية المستولى عليها بدون وجه حقّ، استرجعت مصالح الإدارة الجهوية لأملاك الدّولة والشؤون العقارية بسليانة أمس الاثنين 08 أكتوبر 2018 عقارا دوليا فلاحيا يمسح حوالي 5 هك ، كائنا بمنطقة القرعة من معتمدية مكثر بولاية سليانة.
و قد جرى استرجاع هذا العقار تنفيذا لقرار إخلاء صادرة عن والي الجهة بحضور كافة أجهزة الدّولة و بالتنسيق مع السلط الأمنية بالجهة و مصالح وزارة أملاك الدولة و الشؤون العقارية.
وقد تمّ تسليم العقار المسترجع لخلية التصرف في ضيعات إسقاط الحق سليانة 3 للتعهد به بصفة وقتية في انتظار إعادة توظيفه لاحقا.
كما استرجعت مصالح الإدارة الجهوية لأملاك الدّولة والشؤون العقارية ببنزرت في نفس اليوم أربعة عقارات دولية ( بصبغة فلاحية وعمرانية) كائنة بمعتمدية منزل جميل من ولاية بنزرت ، وذلك تنفيذا لقرارات إخلاء صادرة عن والي الجهة.
ويتمثل العقارين الفلاحيين في أرض بيضاء وزياتين تبلغ مساحتهما 3,5 هك، بينما تبلغ مساحة العقارين العمرانيين نصف هك و 2500 م2 .
وجرت عملية الاسترجاع بحضور كافة أجهزة الدّولة وممثلي الإدارة الجهوية لأملاك الدّولة بالتنسيق المحكم مع الأجهزة الأمنية بالجهة دون إشكالات تذكر.
وقد تعهدت مصالح الإدارة الجهوية لأملاك الدّولة بالعقارات المسترجعة إلى حين إعادة توظيف العقارين الفلاحيين في الدّورة الاقتصادية وتخصيص العقارين الآخرين للمصلحة العامة .
وللتذكير فإن أجهزة الدولة قد استردّت إلى حد الآن أكثر من 30 ألف هكتار من الأراضي الدولية و ذلك في إطار حرص حكومة الوحدة الوطنية ومصالح وزارة أملاك الدّولة والشؤون العقارية مركزيا وجهويا على استرداد ملك المجموعة الوطنية المستولى عليه بوجه لا شرعي وإعادة توظيفه في المسار التنموي للبلاد.