أكد كاتب الدولة المكلف بالموارد المائية والصيد البحري، عبد الله الرابحي أن سد القلعة سيكون سدا استراتيجيا مشددا على ضرورة انتهاء الأشغال في أجالها المحددة بسنة 2021.
وأضاف الرابحي أن نسبة تقدم الأشغال بسد القلعة بلغت إلى حد الان 30 بالمائة مؤكدا أنه سيتم الإسراع في عناصر أخرى مرتبطة السدّ على غرار سد السعيدة الذي سيكون مغذي له وبذلك يكون قد تم الانتهاء من تأمين منطقة الساحل في مجال المياه.
من جهة أخرى أعلن الرابحي عن اعطاء الإذن بإنطلاق دراسة تهيئة ميناء سوسة والاتفاق على عقد جلسة عمل تشاركية بين جميع الأطراف لتسريع اجراءات التهيئة.