أفاد مدير إدارة حفظ الصحّة وحماية المحيط بوزارة الصحّة محمد الرابحي بانه لا يوجد ما يفيد بأن هناك وضعية وبائية خطيرة وباستثناء حالات الإصابات بحمّى غرب النيل والتي تبقى معزولة ولا تعد مؤشرا خطيرًا، ليس هناك ما يدعو للخوف.
كما طمئن الرابحي بانّ الحالة الوبائية في تونس تحت عدد 10/7 إلى غاية اليوم لم تسجل تسمّمات غذائية أو أمراض مائية غير عادية على خلفية الفيضانات الأخيرة.
كما كّد على انّ وزارة الصحّة بصدد القيام بمجهود كبير غير أنه وللحفاظ على مستوى صحّي جيّد يجب أن يتوفر أيضا مستوى جيد للمحيط وهو ما ينقص في عديد البلديات والمناطق، وفق تصريحه لجريدة الصباح.