أكد المعهد الوطني للإحصاء أن بعض صفحات التواصل الاجتماعي عمدت إلى نشر ثلاث صور تم التقاطها من قبل مجهول لبعض أعوان المعهد بأحد الأحياء السكنية بصدد قيامهم بالمسح الثلاثي حول التشغيل، واستغلال هذه الصور قصد التشهير بأعوان المعهد والإيهام بوجود شبهة ما.
وأشار المعهد في بلاغ إلى أن أعوانه الميدانيين يحملون شارات مهنية مدوّن عليها هويّاتهم، ويستعملون إمّا السيارات الإدارية ذات الترقيم المنجمي الإداري تامّة الوثائق الإدارية أو السيارات المكتراة التي تحمل شارة المعهد،
ودعا المعهد الموطنين لتيسير مهام أعوانه، مطالبا بالكفّ عن التشهير بهم ومضايقتهم حتى يتسنى لهم الاضطلاع بدورهم على أفضل وجه وضمان نجاح عملية الانتاج الاحصائي في أحسن الظروف.
وكانت بعض الصفحات على موقع التواصل الاجتماعي قيسبوك قد نشرت صورة لإحدى الأعوان بالمعهد أثناء قيامها بعملها بأحد الأحياء الشعبية، واستغلتها في التشهير بها والتشكيك فيها عبر القول بأن مجهولين يقومون بالتجسس على الأشخاص لغايات غير معلومة، كما دعت هذه الصفحات المواطنين إلى الاتصال بالشرطة في حال مشاهدتهم.