أكّدت الإدارة العامة للسجون والإصلاح في بلاغ اليوم الجمعة 12 أكتوبر 2018، أنه تم البدء في تركيز منظومة متطورة لتفتيش الوافدين والأقفاف طبقا للمواصفات الدولية وتكريسا لمبادئ حقوق الإنسان، وذلك ''حرصا من مؤسسة السجون والإصلاح على أن تظل وحداتنا السجنية آمنة ومؤمنة''.